أنت هنا

22 ذو الحجه 1438
المسلم/ صحف

تقوم مجموعات من الشباب الهندوسي في الهند بدوريات ليلية مؤخرًا، على طول الطريق المظلم وعلى أسطح المنازل،تحت ذريعة "إنقاذ الأبقار التي يشتبه بأنها تنقل للذبح".

 

وأكدت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية ،في تقرير نشرته اليوم الأربعاء، أنه في معظم أنحاء الهند يحظر قتل هذا النوع من الحيوانات، التي تحظى بالتبجيل من قبل الهندوس.

 

وتعمل لجان الأمن الأهلية في الهند، في بعض الأحيان مع الشرطة، للقبض على الأشخاص الذين يعتقدون بأنهم يعملون على تهريب الأبقار، في مهمة تنطوي على مطاردات بالسيارات السريعة وإطلاق النار بشكل مميت.

 

وقال رينكو آريا البالغ من العمر “36 عامًا” وأب لثلاثة أبناء، والذي يمضي معظم الليالي وهو يجوب الشوارع: “نحن ملتزمون 100 ٪ بالحفاظ على الأبقار من التشويه والقتل”، وفقًا للصحيفة.

 

وتأتي أنشطة هذه الجماعات التي تضم آلاف الأعضاء، في وقت قتل فيه العديد من المسلمين بحجة أنهم يذبحون الأبقار.

 

والأسبوع الماضي، أصدرت المحكمة العليا في الهند تعليمات إلى حكومات الولايات لتعيين ضباط من الشرطة الخاصة وتكثيف الدوريات على الطرق السريعة للحد منها، ردًا على عريضة تطالب باتخاذ إجراءات أقوى ضد حماة البقر المتشددين.

 

وكان حزب رئيس الوزراء ناريندرا مودي، ذو جذور متأصلة في النزعة القومية الهندوسية، جعل من حماية البقر “أولوية” وجزء من إستراتيجية انتخابية على أوسع نطاق، تعتمد على تسخير الأصوات الدينية ووعود لتحقيق التنمية الاقتصادية.

 

وشدد الحزب القوانين “لمنع الذبح” في العديد من الولايات، وأثار هذه المسألة أثناء الحملات الانتخابية.

 

ويقول كثير من المسلمين، إنه في هذه البيئة المشحونة حتى الشائعات أو الشكوك التي تنطوي على الأبقار، تستخدم كذرائع لاستهداف مجتمعهم.

إضافة تعليق

6 + 0 =