أنت هنا

14 ربيع الثاني 1438
المسلم - متابعات

قال مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، لمنصب وزير الخارجية، ريكس تيلرسون : إن على بلاده إعادة التواصل مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من أجل التعامل مع الملف السوري.

 

 

تصريح الرئيس السابق لمجلس إدارة عملاق النفط إيكسون موبيل، جاء خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية لمجلس الشيوخ الأمريكي أمس الأربعاء، على خلفية ترشيحه من ترامب ليشغل منصب وزير الخارجية في الإدارة الأمريكية القادمة.

 

 

تيلرسون أكد أن الخطوة الأولى التي ينبغي لبلاده اتخاذها من أجل أن تصبح طرفاً فاعلاً في الأزمة السورية هي "إعادة التواصل مع حلفائنا التقليديين وأصدقائنا في المنطقة".

 

وأشار إلى أن عودة الولايات المتحدة إلى الأزمة السورية يجب أن يتم "بدور قيادي وخطة" تتضمن حماية المدنيين.

 

 

وتابع: "علينا أن نعيد التواصل مع الرئيس التركي أردوغان؛ فتركيا حليف قديم في حلف شمال الأطلسي (ناتو)..".

 

 

وذكر تيلرسون أن إخلاف الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، وعده فيما يتعلق بسياسة "الخط الأحمر" ضد رأس النظام السوري، بشار الأسد، كانت "السبب لما وصل إليه حال سوريا الآن".

 

 

وكان الرئيس أوباما قد اعتبر أن استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل نظام الأسد في سوريا "خط أحمر"، مهدداً بضربة عسكرية في حال مخالفة الأخير لها، وهو ما لم يتحقق رغم تجاوز الأسد لهذا الخط الأحمر.

 

 

هذا ولم يخف مرشح ترمب أن على بلاده التعاون مع جميع القوات العسكرية المتوافرة في سوريا لمحاربة "داعش"، ومن ضمنها "ي.ب.ك" التي تصنفها تركيا إرهابية.

 

إضافة تعليق

5 + 4 =