أنت هنا

14 ربيع الثاني 1438
المسلم - متابعات

تمكنت قوات الأمن اليمنية في جمارك منفذ شحن من إحباط محاولة تهريب كتب طائفية كانت في طريقها للقيادات الحوثية .

 

 

وقال مصدر مطلع لـصحيفة "الوطن" السعودية إنه تم ضبط الكتب التي تمت طباعتها في المجمع العلمي لأهل البيت في إيران، التي يبدو أنها لم تكتف بتصدير الصواريخ والرصاص والقذائف، وسائر أسلحة الدمار لليمن، بل تواصل بكل الطرق والأساليب، وعبر كل الجبهات إرسال وسائل الخراب لليمن، مضيفا أن تهريب الكتب يتزامن مع تدمير الحوثيين للمساجد وإحراق الكتب العلمية.

 

 

وأشار المصدر إلى أن المراد من إرسال هذه الكتب يتركز في سببين : 
الأول : توزيعها على الأئمة المعينين من جانبهم، وتفخيخ المكتبات بالفكر الاثني عشري الطائفي، إضافة إلى محاولة إلغاء كتب التربية الإسلامية السليمة من المدارس، وتعبئة النش بتلك السموم الفكرية .

 

وأضاف المصدر أن طهران لم تقصر تدخلاتها في اليمن عند حد تهريب السلاح، من صواريخ وقنابل وألغام وعبوات ناسفة، لتدمير وقتل الشعب اليمني، بل واصلت تدخلاتها العبثية لتغيير الفكر، وأدلجة العقول، وحشوها بأفكار ومعتقدات طائفية، لزرع الفتنة داخل المجتمع اليمني . 

 

 

ويأتي ذلك متزامنا مع قيام الحوثيين بحرق المساجد، وتدمير دور القرآن، وهدم مقرات الحديث، وإلغاء مواد التربية الإسلامية من المدارس، إضافة إلى التمهيد لتغيير كتب المناهج الدراسية.

 

إضافة تعليق

14 + 2 =