أنت هنا

13 ربيع الثاني 1438
المسلم ــ متابعات

حكمت "المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان"، أمس الثلاثاء الموافق، يقضي بإلزام الفتيات المسلمات بالسباحة مع الطلاب البنين في مدارس سويسرًا، بدعوى تحقيق التكامل ومنعًا للعزلة ــ على حد زعمها ــ

 

وصدر الحكم بعد الالتماس المقدم بإعفاء الفتيات المسلمات من حضور دروس السباحة في المدارس المختلطة التابعة للاتحاد الأوروبي.

 

وألزمت المحكمة أولياء أمور الفتيات المسلمات بضرورة حضورهن كافة دروس السباحة في المدارس المختلطة، زاعمة أنه "لا يمكن باسم الدين أن يعفي أولياء الأمور بناتهم من دروس السباحة في مدارسهن".

 

وكانت عائلة تركية-سويسرية قد تقدمت بالتماس للمحكمة، بعدما رفض أولياء أمور الفتاة إرسال ابنتيهما لتلقي دروس السباحة الإلزامية في مدينة بازل.

 

وقالت المحكمة في قرارها: "الحكومة السويسرية لديها مبرر لمنح الأولولية الإلزامية لتدريس المناهج الدراسية بالكامل؛ لتحقيق الدمج الناجح للأطفال في المجتمع" ــ على حد وصف القرار ــ.

 

كما ادعت المحكمة أن قرار الحكومة السويسرية يعد تدخلا في الحريات الدينية، ولكنه لا يرقى لدرجة الانتهاك.

 

من جانبها، قالت الحكومة السويسرية إن قرار الإعفاء مطبق فعليا على الفتيات اللاتي يصلن إلى سن البلوغ، وهو ما لم يكن ينطبق على الفتاتين محل القضية.

التعليقات

هذا حال الغرب يعمل لتخريب النساء وافساد المسلمات باسم الانسانية الخبيثه

إضافة تعليق

9 + 5 =