من الموقع

سورة النّور واحدةٌ من أعظم سور القرآن العظيم، وبسبب إشارة اسمها لمعاني النور الإلهيّ الّذي يغمر الكون، والمأخوذ من قوله تعالى في السورة: {الله نور السَّموات والأرض}، لم يُطلق عليها العلماء والمفسرون اسماً آخر، اللّهم إلا أن يقفوا على عادتهم عند الكلمة الأولى من آيتها الأولى: {سُورَةٌ أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَا

عبادة السر والخلوات
4 ربيع الثاني 1437
الشيخ صلاح الزيات