4 صفر 1437

السؤال

رجل يحتال على شركة التأمين الطبي بمساعدة طبيبة بدعوى أن التأمين حوله شبهات، ويعالج زوجته باسمه وكارت التأمين الخاص به؟

أجاب عنها:
سليمان الماجد

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فإذا كان نظام التأمين يمنع من ذلك فلا يحل له علاج زوجته ببطاقته الخاصة به؛ لما في ذلك من الغش والتحايل على الآخرين؛ وقد قال عليه الصلاة والسلام: "لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه" رواه البيهقي وغيره عن أبي حرة الرقاشي عن عمه. وإذا كان تأمينا محرما فليتركه وليبتعد عنه حتى لنفسه؛ لا أن يتحايل على أنظمته ويأكل أموال الناس بغير حق بدعوى أن فيه شبهات. والله أعلم.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

د. عبد الرحمن بن عوض القرني
منديل الفقيه
فهد بن يحيى العماري
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
إبراهيم الأزرق