أنت هنا

زلة النصرة وخبث الحلف الحقود!!
6 جمادى الثانية 1434
موقع المسلم

من مضحكات "المجتمع الدولي" ومبكياته، أنه فور سماعه مبايعة مسؤول جبهة النصرة لأيمن الظواهري، تنفس الصعداء وبادر إلى دراسة إنزال عقوبات أممية ضد الجبهة.وأخذ الغرب الكذاب المنافق يبرر تواطؤه مع نيرون الشام ضد الشعب السوري بأثر رجعي، الأمر الذي أثار لدى السوريين حاسة السخرية السوداء، فكتبوا:لماذا فعلتِ بنا هذا يا جبهة النصرة؟ ألم تتسببي بتوقف حظر الطيران الذي كان العالم قد فرضه على غربان بشار؟ ألم يمنع طيشكِ صفقات السلاح النوعي عن الجيش الحر؟ ألم يجمد تصرفك المتهور أساطيل السفن الكبيرة والطائرات العملاقة التي كانت تحمل من الإغاثة ما يكفي الملايين السبعة المشردين في داخل سوريا وفي المنافي الاضطرارية؟!!

 

غير أن ذكاء السوريين لم يجعل استهزاءهم بالنفاق الغربي حائلاً يمنعهم من توجيه انتقاد مرير للخطوة التي أقدم عليها مسؤول جبهة النصرة، احتجاجاً على مضمونها وعلى توقيتها في الوقت نفسه.فالقوى الإسلامية –السياسية والعسكرية على حد سواء-رفضت أن تكون سوريا في يد غير السوريين، وجماهير المتظاهرين رفعوا لافتات تعترض بشدة على موقف الجبهة.

 

فهنالك تحفظات جوهرية شرعية ووطنية محلية على تنظيم القاعدة جملة وتفصيلاً، بالإضافة إلى أن التوقيت كذلك أسدى خدمة مجانية إلى نيرون الشام وسادته المجوس الجدد وحُماتِه الروس الحاقدين والغرب الصليبي كله والعدو الصهيوني، فهؤلاء جميعاً يعنيهم دمغ الثورة السورية كلها بأنها من صناعة القاعدة!!وكان حلف الكراهية المذكور في موقع شديد السوء بعد استخدام صبيهم المعتوه أسلحة كيميائية ضد الشعب السوري الأعزل.

 

والغريب في تصرف النصرة أنها لم تمارس في سوريا شيئاً من الأساليب النمطية لتنظيم القاعدة، من غلظة منفرة ودموية فظيعة في حق الآخرين، فما الفائدة التي تجنيها الجبهة من انتحار سياسي مجاني كهذا الذي أقدمت عليه؟وكيف تفرط في سمعة ممتازة حصلت عليها لدى السوريين، فتبعثرها لإرضاء نزوة شخص أو هوى جماعة؟ألا ينطبق عليهم قول الحق عز وجل: وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَىٰ مِنْ أُمَّةٍ ۚ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ ۚ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ  سورة النحل/الآية92.

 

أما الغرب الذي ابتهج بـ"هدية" جبهة النصرة غير المتوقعة، فإنه لن يهنأ بها كثيراً، فهو يتعامى عن جرائم طاغية الشام وعن مشاركة دول في مذابحه للسوريين، ابتداء من إيران وحرسها الثوري إلى عميلهم المالكي وفرق الموت الطائفية وانتهاء بحزب الضاحية الذي يحتل أراضي سورية في ريف حمص، ويسهم أزلامه في عمليات الإبادة الجماعية في أنحاء سوريا، فما الذي فعله الغرب الكذاب لكبح هؤلاء جميعاً؟

 

أليست أوربا التي تضع حماس على قوائم الإرهاب ترفض حتى اليوم إدراج عصابة نصر الله في تلك القوائم، بالرغم من فضائحه الأخيرة حيث انكشفت مخططاته الدموية في أكثر من دولة أوربية؟
أليست أمريكا بعد كل جرائم بشار تصر على بقاء سفرائه لديها ولدى المنظمات الدولية، ثم تناقش احتمال تزويد الجيش الحر بمعدات غير قاتلة!!

 

نحن نجزم بأن المتاجرة بقضية القاعدة لن تحقق لحلف الحقد ما يصبو إليه، فها هو الناشط السوري عمر إدلبي-العلماني الذي لا يمكن وصفه بالتطرف الإسلامي-يقول بصراحة:إن التضخيم والتركيز الإعلامي على دور جبهة النصرة في الثورة السورية ليس أمراً عرضياً بالمطلق،  ولا هو فقط من مخلفات العقلية الاستشراقية النمطية والخوف من كل ما هو إسلامي،  إنها لعبة قذرة بامتياز،  تستهدف التصويب القاتل على الثورة ونتائجها المستقبلية.
وفي كل الاحوال: الثورة مستمرة ومنتصرة ... استمرت قبل جبهة النصرة،  وستستمر بها

 

ومن دونها،  رغماً عن أنف من يحاول اعتراض تحقيقها أهدافها،  طال الزمن أو قصر ..
فما دامت المؤامرة الصليبية مفضوحة حتى للعلمانيين فأي أمل يعقده عليها أوباما منفذ تعليمات تل أبيب؟

 

كما لا يمكن التشكيك في الإعلامي السوري فيصل القاسم الذي كتب يقول بجرأة وموضوعية:
(لماذا هذا التركيز على "الجهاديين" من "السنة" في سوريا،  وتجاهل ألوف "المجاهدين الشيعة" القادمين من العراق وإيران ولبنان لمساعدة النظام؟ هل المجاهدون السنة إرهابيون،  والشيعة حضاريون؟)!!
ولن تعثر الصليبية واليهودية والصفوية على أنطون لحد أو سعد حداد في صفوف الثوار السوريين، لكي يصبح كلب حراسة بديلاً لعميلهم بشار في مهمته الخيانية:حراسة الاحتلال الصهيوني للجولان الأسير!!

 

أجل!!لقد سقطت الأقنعة وأصبح اللعب على المكشوف، وسوف تنتصر الثورة السورية الأصيلة بإذن الله قريباً، شاء أعداء الله أم أبوا، حتى لو استعانوا بغباء القاعدة وتقاعس كثير من البلدان الإسلامية النائمة في العسل مع أن الثور الصفوي يهدد-علانيةً- وجودها وليس استقرارها،  وحتى لو  زاد عميلهم من معدلات استخدامه لأسلحة الدمار الشامل!!

 

لما تعتبرها بزلة؟ بل إنها لضربة صائبة للحلف الحقود على أهل السنة في كل مكان! لأنهم اعتبروهم إرهابين حتى قبل أن يصرحوا بالمبايعة!! فهل إن هم صرحوا بها ام لم يصرحوا بها سوف يختلف او يتغير موقف الغرب و اعوانه منهم؟

لقد نجح أعداء الله فعلا في جعل من يحارب تنظيم القاعدة هم بني جلدتهم ومن يتكلمون بألسنتهم، فأصبحوا هم من يصفهم بالغلظة والدموية ولم نجد منهم حوارا على الطاولة وجها لوجه ، فتنظيم القاعدة لا نبرئه من الأخطاء ولكن لديهم علماء يأخذون منهم والطالبان لديهم علماء فاتقوا الله فيهم وفي جبهة النصرة ، وأذكركم بقول الإمام عبدالله ابن المبارك :إذا رأيت الناس اختلفوا في شي فانظروا ماذا عليه أهل الثغور فإن الحق معهم لأن الله يقول ((والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ))

نعم يفرق الإعلان إن لم يكن مع الغرب فمع الداخل لان هذا الإعلان ظهر تأثيره على وحدة الصف بالنسبة للمجاهدين ،وهذا الإعلان وغيره كإعلان إقامة دولة اسلاميه هنا وهناك خطأ فادح من المجاهدين ويمثل دعوة وتبرير لقتلهم وإفشال جهودهم الدعويه والجهاديه كما فعلوا في اليمن مثلا ونحن نعلم ان الشيعة يقومون بمثل ذالك ولكن بدون إعلانات تزيد أعدائهم وتنقص الأصدقاء كما يفعل الحوثيه في اليمن أيضاً ، أخيرا لا اشك في نوايا المجاهدين ولكني اعتقد أنهم يفتقدون الحكمة أحيانا ...

هي زلة باعتراف جميع محبي جبهة النصرة وبخاصة من المجاهدين مشكلة الغلو في الرأي تأتي من مثل أبو خليل من القاعدين لا المجاهدين وشاطرين بالتنظير بلا دليل شرعي ولا حكمة في معالجة الأحداث الكلمة رائع حقيقي

قريباً بإذن الله سينتصر الجيش الحر على كل هؤلاء الأرجاس وسوف يذهب الله كل مخططاتهم فلا تنسوا إخوانكم من الدعاء بالنصر والتثبيت ووالله أن الصفويين قد حفروا قبورهم بأيديهم وحماقاتهم حزب الشيطان العميل إنتهت أكذوبته وممانعته وانكشفت كل أوراقه لكل مسلم موحد ونهايته بإذن الله حانت

قال الله تعالى: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } سورة العنكبوت: 69

تنظيم القاعدة لا زال غامضا .. لكل من يدافع عن عن سياسة تنظيم القاعدة .. فسر لي هجوم القاعدة على السعودية.. بل و تخصيص فصيل كامل "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" خاص بالمملكة ودول الخليج .. بينما لم نر نشاطا واحدا في إيران أو في إسرائيل.. تنظيم القاعدة هو تنظيم هجين .. بين سياسة إسلامية و تمويل سياسي له أجندته الخاصة .. علموا ذلك أو لم يعلموا

جربوا فى العراق وفى أفغانستان وذاقوا الويل وجربت موسكو قبلهم وتلبيب فى الطريق ولا تخاف على أحفاد خالد ابن الوليد فهم لها وأهل الشام هم لها وغيورين على شريعه محمد ونحن أهل جزيره العرب ،،قادرين وداعمين وموفين بالعهود وملتزمين بالمواثيق التى تحفظ للامه العربية هيبتها وقوتها وشرعيتها طالما هناك أمثال سلمان وسعود وخالد وأبو متعب والأيام ستبدى لك ماكنت جاهلا وما لنصر إلا من عند الله وقال عمر لاعبه لنا بغير هذا الدين وان ابتلينا الأزهر بغيره آذلنا الله

فليستعد المسلمون فى رمضان لمعركه تحرير القدس وهنا المحك والامتحان والابتلاء الحقيقى ام مع الدين أو مع الغرب والمنافقين وهنا تأتى المحن والكرب حتى إذا زلزلوا زلزال شديدا فهنا يتمخض الإيمان الحقيقى ولا يعرف ذلك إلا من وقف على باب الثغور

الكلمة واضحة يا أحباب في تاييد الجهاد في الشام بلا ريب بل إنها حرص على هذا الجهاد.وهل من عاقل يعلن دولة في العراق وليس تحت يده شبر أرض؟يا أخي جاهدوا الكفار والمنافقين ولكن ما الذي يفيده إعلان مجاني لدولة بالكلام؟ الحكمة من خصائص المؤمنين مثلما الإخلاص إن شاء الله من سجاياهم

أيها المجاهدون في كافة أراضي سورية السنية جميعـاً مالكم تستجدون النصر من دون الله عودا إلى رشدكم وإتقو الله ووالله ماكان من قدر الله من قالته جبهة النصرة إلا الخير ذلك أن الله رأى فيكم ضعفاً وفتوراً في التوكل على الله وتشركون الكفار مع الله في نزول النصر وماأجر الله على لسان جبهة النصرة في الولاء والبراء إلا تمحيصاً من الله لكثيرٍ من المسلمين وطلب النصر فقط من الله وليس بإستجداء أهل الكفر والنفاق

أسأل الله القوي العزيز أن ينصر إخواننا في أرض الشام المباركة الطيبة وأرجو من إخواني المجاهدين والمحبين للجهاد أن يهتموا بالضوابط الشرعية للجهاد حتى يكون شرعيا وأن يحرصو على فقه الجهاد كما يحرصون على فضائله وأن يضوا نصب أعينهم فقه المصالح والمفاسد فالجهاد من أهم أبوابها وان يهتموا ويأخذوا من جميع أهل التخصص في مختلف المجالات فالجهاد دون فقه ومعرفة أحكامه أذاقنا الويلات والويلات نحن الصوماليين

سبحان الله مالي اراك تهاجم القاعدة وتصفها بالغباء ماصنعت انت للمسلمين في سوريا وماذا قدمت ؟ اراك اليوم تشعل الفتيل بينهم لكن العقلاء منهم يرفضون ماتقول لانهم شاهدو هذه المرة القاعده وافعالها وبسالتها ورحمتها للمسلمين وتقديم ارواحهم لرفع لا إله إلا الله وردع النصيرية والمنافقين . شاهدو ولم يسمعو الاعلام وكيدهم ومشايخ البيت الابيض والجيش الحر والجبهات الاسلامية ليسو بحاجة لسلاحكم ولا لطائراتكم . كل مايحتاجون ان تكف قلمك عن المجاهدين
9 + 10 =