أنت هنا

23 ربيع الثاني 1434
المسلم/وكالات

 وجه الجيش العراقي الحر ضربة موجعة لنظام الأسد وقتل العشرات من جنوده في محافظة الأنبار.

 

فقد أكد مسؤولون عراقيون ان عشرات الجنود السوريين وعددا من العسكريين العراقيين قتلوا على أيدي مسلحين في محافظة الأنبار السنية غربي العراق.

 

وقال قائمقام قضاء الرطبة عماد الصحن إن 65 من رجال الشرطة والموظفين السوريين دخلوا الحدود العراقية عبر منفذ اليعربية الحدودي بسبب الاشتباكات المسلحة بين الجيش السوري الحر وجيش الأسد.

 

وأضاف واثناء محاولة الجيش العراقي نقلهم الى معبر الوليد الذي يسيطر عليه الجيش النظامي، هاجمتهم مجموعة مسلحة قرب بلدة عكاشات وقتلت 6 جنود عراقيين وجرحت 2 آخرين، اما من الجانب السوري فقد لقي 50 مصرعهم وجرح 9 اخرون تم نقلهم الى مستشفيي الرطبة والرمادي.

 

وتشهد محافظة الأنبار السنية موجة احتجاجات واعتصامات منذ أكثر من شهرين ضد الحكومة التي يهيمن عليها الشيعة. ويتهم المحتجون الحكومة بتهميشهم.

 

كما شهدت المحافظة تشكيل ما يسمى بالجيش العراقي الحر، وهي جماعة تدعم بشكل علني الجيش السوري الحر الذي يحارب حكومة الرئيس بشار الأسد.

 

من جهة أخرى, قتل 13 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 30 آخرين بجروح فى هجمات متفرقة فى العراق اليوم الثلاثاء، بينها ثلاث هجمات فى كركوك شمال بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

 

وقالت المصادر إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 18 بجروح فى انفجار سيارتين مفخختين وهجوم مسلح فى كركوك، بينما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 17 بجروح بانفجار سيارة قرب بعقوبة، وقتل ثلاثة آخرون فى بغداد.

إضافة تعليق

18 + 2 =