أنت هنا

01/01/1434 - 18:14
المسلم/الجزيرة نت/وكالات

حقق الجيش السوري الحر انتصارات كبيرة في عدة مناطق بسوريا على قوات الاسد.

 

فقد استطاع الجيش الحر عن سيطرته على كتيبة للدفاع الجوي في ريف دمشق وفرع الأمن العسكري في البوكمال بدير الزور.

 

في نفس الوقت قتل ثمانية أشخاص اليوم معظمهم في دمشق وريفها.

 

 وقالت مصادر معارضة إنه تم العثور على جثتين مجهولتي الهوية في القابون بالعاصمة دمشق، وأشارت إلى أن قوات الأمن وعناصر من الشبيحة نفذت حملة دهم واعتقالات وسرقت منازل المدنين في حي الزاهرة.

 

واستهدفت قوات الأاسد أحياء دمشق الجنوبية بقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة.

 

 وأشارت شبكة شام الإخبارية إلى حملة دهم واعتقالات بأحياء قبر عاتكة والمجتهد وباب سريجة.

 

من جهة أخرى, قال مركز "توثيق الانتهاكات،" إن هناك 37387 شخصا لقوا حتفهم منذ بدء القتال في سوريا، بينهم 6992 قتيلا في حمص و6750 آخرين في ضواحي دمشق.

 

ويشمل العدد الإجمالي 3061 قتيلا في صفوف جنود النظام.

 

إلى ذلك، غادر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، العاصمة السعودية الرياض الخميس، بعد اجتماع مع نظرائه في دول مجلس التعاون، رافضا طلب الموافقة على قرار من مجلس الأمن حول سوريا، معتبرا أن الإصرار على إسقاط الرئيس السوري، بشار الأسد، يعني مواصلة سفك الدماء. وقال لافروف إن بلاده ترغب في تطبيق اتفاق جنيف الخاص بالوضع في سوريا، ليرد بذلك على الدعوة لإصدار قرار دولي من مجلس الأمن.

إضافة تعليق

1 + 12 =