08/26/1433 - 10:35
المسلم/العربية نت

شهدت مدينة عيسى البحرينية حريقا ضخما التهم 450 محلا تجاريا في سوق المقاصيص الشعبي. 

 

وتمكنت نحو 20 آلية للدفاع المدني من محاصرة الحريق لكنها لازالت تحاول إخماده.

 

وقال شهود عيان إن الحريق اندلع بداية في محل للعطور، ما يشير إلى أن سببه تفاعل مواد كيميائية في المحل، إلا أن تجاراً أثاروا شكوكاً حول تعمد افتعال الحريق.

 

أما صلاح الزياني، وهو صاحب محل تجاري بالسوق فقد قال، إن الحادث قد يكون بفعل فاعل.

 

 ومن جانبه، قال مدير الإدارة العامة للدفاع المدني العقيد محمد شويطر إن آليات الدفاع المدني وصلت موقع الحريق بعد 4 دقائق من تلقي البلاغ.

 

 وأضاف أن سبب ضخامته يعود لتخزين الكثير من المواد بشكل عشوائي، وأن غالبيتها مواد قابلة للاشتعال.

 

ياتي ذلك في وقت  قال حمد العامر، وكيل وزارة الخارجية البحرينية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون الخليجي، إن البحرين تتحرك دبلوماسية لمواجهة محاولات إيران إقحام موضوع البحرين في محادثاتها النووية مع مجموعة 5+1.

 

وأضاف العامر أن المجموعة الخليجية في الأمم المتحدة ستقوم بتوجيه خطاب إلى الأمين العام للأمم المتحدة باسم كل دول مجلس التعاون تدين فيه محاولات إيران إقحام البحرين في المحادثات النووية، وترفض هذا التحرك الإيراني رفضاً مطلقاً باعتباره انتهاكاً لسيادة البحرين وخرقاً لكل المواثيق الدولية.

 

واضاف أن دول مجلس التعاون الخليجي سوف توجّه خطاباً مماثلاً إلى جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

إضافة تعليق

1 + 12 =