تعرَّف على أصلِ عائلةِ الأسدِ
06/04/1433 - 11:10
سعد العثمان

إنَّ عائلة الأسد ليس لها انتماء ولا أصل في البلد، فأصلها يعود إلى أرض أصفهان، من أرض فارس في إيران، وتحديداً من يهود أصفهان، وورد في الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه، يقول النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: (يتبع الدَّجال من يهود أصفهان سبعون ألفاً عليهم الطَّيالسة).

 

قدمت هذه العائلة من أصفهان إيران، واستقرَّت هجرتها في لواء إسكندرون من أرض تركيا حالياً، ثمَّ قدم الجدُّ الأعلى لهذه العائلة: سليمان الوحش، لاجئاً إلى قرية " القرداحة "، وكانت قرية بسيطة وصغيرة تابعة لمحافظة اللاذقيَّة على السَّاحل السُّوري، والآن أصبحت من المناطق السِّياحية حيث تحيط بها الغابات الشَّهيرة، وبالقرب منها الكثير من الينابيع والشَّلالات، وتتوفَّر فيها كافَّة الخدمات على مختلف أنواعها، وتعتبر من مناطق سياحة المخيمات، ومسير الجبال، والغابات، ويوجد فيها فندق خمس نجوم، فندق:"كرنك القرداحة"، ويوجد فيها العديد من المساجد، كمسجد ناعسة، ومسجد الشَّيخ علي الخيِّر أول مسجد فيها، والخدمات من مستشفيات، ودوائر وأبنية حكوميَّة، ومنشآت رياضيَّة وثقافيَّة وغيرها، ويوجد فيها عدد من المقامات والأضرحة التي يمارس فيها الشِّرك والوثنيَّة، أشهرها مقام الأربعين "على قمة جبل العرين"، ومقامات بني هاشم "على قمة جبل النَّواصرة"، والشَّيخ ضاهر، ومقام جعفر الطَّيَّار، ومقام الشِّيخ يوسف الرَّدَّاد في حي شهاب الدِّين، ومقام الشِّيخ حيدر في حارة بيت حيدر، وتصنَّف إداريَّاً منطقة تتبع لمحافظة اللاذقيَّة، وتبعد القرداحة عن مطار اللاذقية عدَّة كيلومترات.

 

وتعتبر القرداحة هي مركز تجمُّع الطَّائفة العلويَّة، من زمن بعيد، وعائلة الوحش ألصقت نفسها بالطائفة العلويَّة زوراً وبهتاناً، وذلك عندما حطَّ سليمان الوحش رحاله في القرداحة، تصدَّق عليه رجل كريم من أهل القرية ببيته القديم، وهو عبارة عن بيت متواضع جدَّاً في مدخل القرداحة، وكون سليمان الوحش حلَّ ضيفاً على أهل القرية، تسارع أهل القرية لإكرامه، فمن كانت عنده فضلة أثاث أعطاها له، ومن كانت لديه فضلة كساء كساه إياها، ومن كانت لديه فضلة طعام أطعمه إياها، لأنَّه رجل غريب، ولا أرض له، ولا مال عنده،
حتى سمِّي بيته:" بيت الحسنة "، أي موضع الصَّدقة، وبرز من أحفاد سليمان الوحش: حافظ علي سليمان الوحش، فتعلَّم وواصل تعليمه إلى أن تخرَّج من الكليَّة الحربيَّة، وكان يتطلَّع إلى السُّلطة والجاه والتَّصدُّر، ولكونه ضعيف الظَّهر في البلد، أو بالأحرى لا ظهر له في البلد، فهو لصيق وغريب، لذلك امتطى للوصول إلى مأربه: الطَّائفة العلويَّة، وحزب البعث، ولما وصل مبتغاه من حكم سوريَّة بمساندة الأمريكان والصَّهاينة، وذلك عن طريق الانقلاب العسكريِّ اللاشرعيِّ، حكم سوريَّة بالحديد والنَّار، وقبض على الشَّعب بقبضة من حديد، وأوَّل ما تسلَّم السُّلطة، ضحَّى بمن كان سبباً في وصوله لها، من رؤوس ورموز حزب البعث، وكلُّ من يرفع رأسه ضدَّه من الطَّائفة العلويَّة أبعده ونفاه، ومن خضع له أكرمه واجتباه، وعن طريق إذكاء الطَّائفيَّة ثبَّت حكمه، فمن تكلَّم طائفيَّاً من أهل السُّنَّة والجماعة نكَّل به، ومن تكلَّم بها من غيرهم تركه. وأنشأ لكي يستتبَّ حكمه وعرشه جهازاً استخباراتياً ضخماً، أنفق عليه المليارات، وجعل لكلِّ حركة يتحرَّكها المواطن فرعاً أمنيَّاً يرقبها ويتابعها، فهناك أمن الدولة، والأمن الوطني، والأمن العسكري، والسِّياسي، والجوي، والبحري، والجنائي... حتى لو أراد المواطن أن يفتح دكاناً يمارس فيه مهنة الحلاقة، لا بدَّ له من الحصول على الموافقة الأمنيَّة، ولا بدَّ له كي تمشي رخصته أن يعطي ضابط الأمن حتَّى يرضى، فصارت سوريَّة المجد والفتوحات الإسلاميَّة، سوريَّة بني أميَّة وأمجاد العرب، في عهد هذا الدَّخيل اليهوديِّ الصَّفويِّ المجوسيِّ دولة استخباراتيَّة، تحكمها حثالة من البشر، وكومة من الوخم والزِّبالة، مرتزقة: شبيحة – عصابات النَّهب والسَّلب - قطَّاع الطُّرق – تجَّار المخدِّرات – سفلة النَّاس وأراذلهم، لا مكان عند عائلة الأسد الحاكمة في بلاد الشَّام للرِّجال الفضلاء، ولا لذوي العقول والأحلام والنُّزهاء، لأنَّ وجود مثل هؤلاء يفضح أولئك.

 

لقد أضاعت هذه العائلة المجرمة وأفسدت كلَّ شئ في سوريَّة، باعت الجولان لأهلها وقرابتها " الصَّهاينة "، وتنازلت لباقي عائلتها الموجودة في لواء إسكندرون باللواء كاملاً، وكأنَّ الوطن يباع ويشترى كما تريد وتهوى عائلة الأسد، كما عملت على ذبح وقتل كلِّ جميل في سوريَّة، فقد عملت على قتل أغلى الغوالي، ألا وهو الدِّين والأخلاق والقيم والمبادئ والمثل، وكلُّ كسر الدِّين يجبره، وما لكسر قناة الدِّين جبران، فعملت هذه العائلة بطريقة مبرمجة وممنهجة على هدم الدِّين، فقزَّمت دور علماء الدِّين، وحجَّمت عمل وزارة الأوقاف والإفتاء، بل وصادرت الأوقاف الشَّرعيَّة، وسرقت أموال وزارة الأوقاف، وللعلم تعتبر وزارة الأوقاف في سوريَّة من أغنى الوزارات، وآخر سرقة حدثت بيع أرض المعارض الوقفيَّة لرامي مخلوف بملاليم اللَّيرات، وهي أرض مترامية الأطراف، ومتَّسعة الأرجاء، وتقع في قلب دمشق، على ضفاف نهر بردى، المتر الواحد فيها قيمته بمئات الآلاف من اللَّيرات، ثمَّ سرقت هذه العائلة وظائف الوزارة، وأعطتها لمرافق أقلَّ فائدة وأهميَّة، وجعلت العلماء والخطباء وأئمة المساجد يعيشون على تبرعات وصدقات المحسنين، كما عملت على إقصاء وإبعاد العلماء الرَّبَّانيين، فمنهم من قتلوه، ومنهم من سجنوه، ومنهم من طردوه خارج البلاد، كما عملت على تجفيف منابع الدِّين في البلد، فأغلقت كثيراً من المعاهد الشَّرعيَّة، ولم تسمح إلا بكليَّة واحدة للشَّريعة، وفي جامعة دمشق فقط، مع أنَّه يوجد في سوريَّة عشر جامعات حكوميَّة، كما جعلت مادَّة التَّربية الإسلاميَّة في المدارس مهمَّشة موضوعيَّاً وأكاديميَّاً، فمن رسب من الطُّلاب بمادَّة التَّربية الدِّينيَّة فقط فإنَّه ناجح، كما أنَّ درجتها تُطوى من المجموع العام في الثَّانويَّة العامَّة، ولذلك قلَّ اهتمام الطُّلاب بالمادَّة، مع ضآلة وخفَّة معلوماتها، كما عملت هذه العائلة المجرمة على منع الصَّلاة في الجيش، ومنعت الحجاب الشَّرعيَّ للنِّساء في الدَّوائر الحكوميَّة العامَّة، ومكَّنت للمدِّ الشِّيعيِّ الرَّافضيِّ المجوسيِّ الصَّفويِّ القادم من إيران، وسمحت لهم ببناء المراكز في قلب ديار أهل السُّنَّة والجماعة، كما فتحت المراقص، والخمَّارات، والبارات، والكبريهات، والكازينوهات، وسمحت بترويج المخدِّرات بأشكالها المختلفة والمتنوعة في صفوف الشَّباب والشَّابات، تقصد من ذلك الفساد والإفساد، وصرف الشَّباب عن دورهم الرِّيادي في النهوض بالأمَّة، عائلة الأسد كالسَّرطان والوباء، لا يتحرَّك فيها ناموس ولا ضمير، ولا أخلاق ولا قيم، ولا مبادئ ولا وطنيَّة، لأنَّهم غرباء عن جسم الأمَّة السُّوريَّة العربيَّة الإسلاميَّة الأصيلة، دخلاء عملاء أمريكيون مجوس صفويُّون صهاينة من يهود أصفهان، نعم يهود، أما سمعتم عرض إسرائيل على فشَّار الجزار اللُّجوء السِّياسيَّ له ولعائلته، فإسرائيل هي أرومته، واليهوديَّة دينه وعقيدته وقبلته..

 

الطَّائفة العلويَّة لا تُحمَّل أوزار عائلة الأسد لوحدها: ونظلم الطَّائفة العلويَّة عندما نحمِّلها أوزار عائلة الأسد؛ لأنَّ أوزار هذه العائلة تنوء الجبال الرَّاسيات بحملها، وقد استخدم الأسد الطَّائفة العلويَّة ثمَّ لفظها، بعد أن حقَّق مآربه منها، كما لفظ حزب البعث قبلها، فطرد مؤسِّسيه، ومات معظمهم خارج سوريَّة، ولم يسمح لذويهم دفنهم في سوريَّة: عفلق، والحوراني، والبيطار، ومازال بقيَّة المؤسِّسين منفيين خارج سوريَّة ومنهم: سامي الجندي، وشبلي العيسمي، وكثيرون غيرهم، وقد اعتقل حافظ الأسد القيادة القوميَّة مرَّتين، كانت الأولى: 1966م، والثَّانية: 1970م. كما أنَّ الأسد استخدم الطَّوائف الأخرى كالإسماعيليين، والدُّروز، ثمَّ لفظهم وطردهم ونكَّل بهم: حاطوم، والشَّاعر، وشيا، والجندي، وحيدر ....وغيرهم كثير). ثمَّ لفظ الطَّائفة العلويَّة التي صعد على جماجم أبنائها، وقدَّمت الطَّائفة الفقيرة آلاف الشَّباب العلويِّ من أجل تثبيت حكمه ودعمه، وبعد أن تمكَّن، وتوطَّد حكمه لفظها، وانقلب على اللِّواء صلاح جديد، وهو أكثر إخلاصاً لوطنه، ولطائفته العلويَّة، وللطَّبقة الفقيرة عامَّة في سوريَّة، وعندما نقول انقلب على صلاح جديد، نعني أنَّه طرد معه مئات الضُّباط من العلويِّين. ثمَّ انقلب على شقيقه كبير المجرمين رفعت أسد، الذي كان ساعده الأيمن في جرائمه، والذي قتل عشرات الألوف من المسلمين، في حماة، وحلب، وإدلب، من أجل تثبيت حكم شقيقه، انقلب على شقيقه ليورِّث ملكيَّة سوريَّة لأبنائه، وطرد مع شقيقه مئات الضُّباط العلويِّين أيضاً. وأخيراً طرد كلَّ الضُّباط الكبار: علي أصلان، وعلي دوبة، وعلي الصَّالح، وعلي حيدر عندما استشعر أنَّهم غير راضين عن خلافة ولده بشَّار، مع أنَّ هؤلاء الأربعة من الطَّائفة العلويَّة، كانوا ساعده الأيمن مع كبير المجرمين رفعت، كما أنَّهم حموه من رفعت عام: 1984م، عندما حاول الانقلاب عليه، ووصل حافظ إلى هدفه، وهو تملُّك سوريَّة، وليس رئاستها فقط، بل تملَّكها بالسِّجلِّ العقاريِّ (الماسونيِّ)، وتوريثها لأولاده من بعده، ونفَّذ مخطَّطاً مرسوماً له منذ زمن بعيد.

 

الطَّائفة العلويَّة مظلومة، عندما نحمِّلها أوزار عائلة الأسد، لم يستفد من فتات موائده أكثر من نصف الطَّائفة، وبقي نصفها الآخر محروماً فقيراً بائساً، ولذلك نحن ننتظر من الطَّائفة العلويَّة وقفة وضوح وجلاء، وقفة صراحة ووطنيَّة ووفاء، عليهم أن يعلنوا بكلِّ صدقٍ وأمانة براءتهم من عائلة الأسد، ووقوفهم مع الشَّعب، وانضمامهم للثَّورة المباركة، وتشكيل كتيبة باسم صالح العلي للحفاظ على وحدة وتماسك سوريَّة أرضاً وشعباً، ولا تعدم الطَّائفة العلويَّة من ألوف من أمثال: صالح العلي، وصلاح جديد، ووحيد صقر...

هذه مثالية زائدة ومضرة وبسببها ركب هؤلاء القوم على الشعب السوري وساموهم سوء العذاب صحيح هناك أناس من الطائفة النصيرية قد لا يرضى عن الحاصل ولكن تجده في المقابل يحذر كثيرا من الطائفية السنية بالتحديد والانسانية والشرف يحتم الحديث عن الطائفية التي نراها اليوم والتي وصلت إلى حد حتى هولاكو لم يفعل مثل فعلهم وهي ايضا ليست وليدة اليوم أو حتى احداث حماة في الثمانينات بل قبل حتى تسلمهم للسلطة فقد ذكر شيخهم عفلق انهم الرفاق البعثيين من الطائفة كانوا يجتمعون يقرأون في كتاب الجفر بالرغم من الزعم بالايغال في العلمانية لكن هناك مايسمى العقد الاجتماعي والسياسي وبالتحديد السياسي هناك صناديق الاقتراع أما من اجرم في حق الشعب فلابد من الحساب والا اذا فليحكم السنة ويقتلون ويفعلون نصف ما فعل هؤلاء وعفا الله عما سلف لابد منقضاء عادل ومستقل وياخذ كل ذي حقا حقه وحتى يهودية بشارون لاتعفي من اجرم في عهده نصيريا بالطبع أو سنيا أيضا وسوء حافظ وأخوه رفعت ومن بعده افراد العائلة لا يحسن صورة شركاء حافظ من صلاح جديد وغيره اللهم أنصر أخواننا في سوريا يارب والمصيبة الكبرى تعلم أين من الحكام العرب والخليج على وجه الخصوص وبما أني من هذه الارض الطيبة أرض الحرمين والنبوة وأرض العرب فإنا أحمل الحكومة هنا مسئولية كبيرة تجاه اخوتنا في الدين والدم

هذا يعني أنه ليس نصيري

المقال جميل لكن خربه حسن ظن الكاتب في النصيرية بآخره.. حتى الآن لم تفهم أن النصيرية هم آلة الأسد التي قد امتلأت حقدا على الأكثرية السنية؟ بهذه الطريقة أعني إحسان الظن في النصيرية والرافضة مع علمنا بعقائدهم فيما يتعلق بأهل السنة أو العامة أعتقد أننا لن نصل لحل القضية.

اتمنى من المشرف على الصفحة ان يكون حيادي ولا يحجب التعليق . فقد علقت سابقا ولم ارى التعليق. انا لم اشتم ولا اسب احد . وجهة نظري وذكرتها.

هو نصيري خارج من الملة الاسلامية وهو أيضا خارج من اهل الشيعة (كافر), وخائن نصبته أمريكا على سوريا وما تزال تدعم نظامه حتى تجد البديل , سلم الجولان ليهود وحارب مع الامريكان في حفر الباطن لاحتلال بلد اسلامي ( العراق ) , عدو للمسلمين وحارس لبني صهيون لم يُطلق رصاصة في الجولان , ارنب في الحروب لكنه مستاسد على اهلنا المسلمين في سوريا, الا لعنة الله عليه وعلى من يناصره او يدعمه, وأسأل الله ان ينصر المسلمين في سوريا بإقامة الخلافة الاسلامية الثانية على منهاج النبوة

اشكر المشرف على هذه الصفحة لاتاحة التعليق السابق ولكن انا لم اقصد هذا التعليق. قصدت تعليقي السابق. لكن ساكتبه من جديد. وهو ان سوريا كان قبل (الثورة) بلد مناضل ولم يتطرق مشايخنا الى ان النظام النصيري حاقد ووو الخ.. ما الذي تغير الان؟؟ بشار اصله هو اصله سابقا لم يتغير شي. ما الذي تغير مع حسني مبارك ومع القذافي ومع زين العابدين وصالح.. قبل ما يسمى بالربيع العربي لم يتطرق اليهم احد مثل ما هو حاصل الان. اتمنى ان تبينو الحق ولا تكتمونه واقصد العلماء الصادقين. احمد بن حنبل سجن ولم يحابي احدا وقصة اصحاب الاخدود فيها الكثير من العبر. وارجو ان لا يفهم من كلامي اني مع النظام الفاشي في سوريا. وشكرا

أخطأ الكاتب خطأ كبيراًعندما قال إن الطائفة العلوية ( النصيرية ) مظلومة ، فهذا تبرير لجرائمهم التي ارتكبوها جميعاً دون استثناء ، فهم ظالمين جميعاً وليسوا مظلومين ، فكم اكتوت الأمة من جرائمهم عبر التاريخ ، فالرجاء حذف هذه العبارة من المقال..

موضوع يستحق التعمق اكثر,وجزاك الله خيرا

بصراحة كلام الكاتب موضوعي، وفيه إنصاف وعدل، وفعلاً يتكلم عن علم ومعرفة، والمتابع لمعلومات المقال وأفكاره، يتلمس بأن الكاتب قارئ للتاريخ بامتياز، وما قاله هو عين اليقين والصدق والحقيقة.

المقال جميل من قلم متمكن والظلم على العلوية لايقصد به تزكيتهم ففيهم مظلمون هذا هو العدل ومن يقف مع بشار هم إيران وحزب الشيطان وروسيا والصين والخونه من النظام علوية أو سنية لكن الله سيخذلهم وهو بالمرصاد للظالمين ونسأل الله أن ينصر أهل السنة في سوريا وأن يجعل العاقبة لهم ويجب أن يعلم الجميع بأن المعركة تدار من السماء وقد يتأخر النصر لحكمة هو يعلمها سبحانه فعليناأن نحسن الظن بالله

اسأل الله لهم النصر العاجل والفرج القريب هو حسبنا وحسبهم ونعم الوكيل يا أهل سوريا يا اهل السنة نصركم الله وأيدكم وحفظكم ...

هل صحيح كا كتب

الا لعنة الله على الظالمين

سبحان الله والحمد لله والله اكبر اللهم اني اسالك ان تجعلني بر بوالداي أرجوكم ادعو لي بالهدايه / وبر الوالدين

مع احترامي الشديد للكاتب موضوع لا يستند الى حقائق وانما الى احقاد عجبا من هذا الزمان كل ما اختلفنا مع احد اما كافر او ياهودي اصله ياهودي لا اتى من اصفهان؟؟؟؟؟؟ الرجل طاغيه وطغى في الارض صح الرجل نصيري صح علوي صح لكن استغلال عواطف المسلمين لبث الخرفات هذا غير مقبول..القذافي يهودي وصدام يهودي ثم صار شهيد من بقي اخشى ان انعت انا كذلك لمجرد اني لم اقتنع بهذه القصه وشكراا

لاشك أن بشار طاغية من الطغاة وما أكثرهم في عالمنا ولكن هذا لايبرر الكذب ولايجيز لنا أن نخترع له أصلا ودينا كما يناسب أهواءنا ! يقول أحدهم قاتل في حفر الباطن إلى جانب الأمريكان لاحتلال بلد إسلامي هو العراق ولم يقل لتحرير بلد إسلامي هو الكويت الذي احتله بعثي كحافظ الأسد هو صدام !! اليهود لم يفعلوا ربع مافعله صدام والقذافي والأسد وأي حاكم عربي سيفعل مثلهم ليحافظ على عرشه فلا تحاولوا تجهيل العالم أكثر !! الجيش المقاتل مع بشار فيه من كل المذاهب والطوائف فلاتحملوا طائفة واحدة كل هذا الحقد وتذكروا أن الله قال :( ولا تزر وازرة وزر أخرى )

جميع العلوين شركاء في الجريمة

نعرف انها عائلة مجرمة استغلة القمح والتعذيب والاظطهاد نسبيلا للوصول الى الحكم لكن هل لها الارتباط بيهود اصفان فلم ادري الا منك وأعتقد أن كلامك في شيئا من الحق فيران سعةللبقاء على حكمهم طويلا

الكاتب للا سف يضيع الوقت و يهدر من قوته و افكاره في مكان لا حس فيه و لا روح و كانما يخاطب الحجر و الجماد لكان خيرا له من ان يخاطب اناس لا ثقافة لهم في التاريخ القديم و لا القريب و لا مرجع ديني و انما خرافات المجوس و لا اخلاقيات و يقدسون الخمرة و لا عقيدة لان عقيدتهم الشرك و لذلك ملة الكفر واحدة ايها الكاتب و ان اختلفوا فانما يختلفون علينا و ليس معنا و الخطا الكبير ان تسميهم بالعلويين انه الظلم لنفسك و انهم النصيريين الفسسسين الماخوسيين و انما على رضي الله عنه حاش ان يكون من صفاتهم فانك ظالم لنفسك

لا يحق لهذا الشخص ان بحكم سوريا والخطأالكبير الذي وقع به السوريين هو السماح لشخص من الاقلية ( ايها كانت ) في حكم الاكثرية وخاصة في غياب الديمقراطية، وكنتيجة حتمية لهذا الخطأ هو ان يعتمد الحاكم على اهل ملته في حماية ما يراه مكتسباته، ملة الرئيس الحاكم في سوريا عرفت كونها اقلية انه سوف يأتي الزمان الذي سترفضها فيه الاكثرية ولذلك قامت بالاعداد لهذ الزمان منذ سيطرتها على الحكم وعليه قامت بتوجيه ابنائها على الانضمام للجيش حيث يتم رعايتهم وتكليفهم بالمناصب العليا بينما تقوم بتسريح ضباط الاكثرية او تكليفهم بمناصب بعيدة عن مفاصل الحكم، كذلك قامت بتعزيز تسليح الجيش ( جيش ملته ) حيث كان يستهلك 90 % من ميزانية سوريا وقامت بتبرير ذلك بالتوازن الاستراتيجي مع العدو الصهيوني وهو المبرر الذي كانت تقبله الاكثرية في سوريا وتدعمه وهو ما كان يريح النظام ويعمل على تعزيزه باستمرار. كذلك التقت مصلحة النظام مع مصلحة ملة الايرانيين الراغبين في دعم كل ملتهم في العالم ولذلك بدلا من تقوية الدولة اللبنانية وتسليحها قامو بتسليح من ينتسب لملتهم في لبنان وبررو ذلك بالمقاومة على اعتبار انهم هم وحدهم المقاوم وتناسوا جميع الشرفاء اللذين قاوموا قبلهم وما زالوا وبنفس المنطق يتمسكون بالرئيس السوري على اساس انه هو فقط المقاوم(؟)وباقي السوريين سيكونون خونه ويتخلو عن الحقوق العربية. ان الفرصة التي سنحت للسلام مع العدو الصهيوني في جنيف كانت مناسبة جدا ولكن الرئيس السوري رفض وذلك ليتجنب انتهاء المسوغ والمبرر لتعيز التسليح وتقوية الجيش المعد للحظة الثورة السورية الحالية في سوريا. ان الدم الذي يسكب في سوريا هو من صنع ايران ولن ينسى يايران. ان الخطأ الذي وقعت به الاكثرية في سوريا يجب ان لا يتكرر يا سوريين ( يجب ان لا يتكرر )ولا نظلم حق الاقلية في العيش بسوريا كما الاكثرية في الحقوق والواجبات وذلك حتى نتجنب ان تعيش الاكثرية في بلد تصبغ عليه ثقافة الاقليات اذ ليس من المنطق ان تعيش الاكثرية بثقافة الاقلية. ان سوريا بحاجة الى الديمقراطية وصناديق الانتخاب وليأخذ كل ذي حق حقه حسب الصناديق ولا ننسى ان من أجرم بحق الشعب السوري يجب ان ينال عقابه و يجب ان يعاقب اشد عقاب حيث ان الجريمة المستمرة في سوريا هي اكبر مما يتخيله او يتصوره عقل بشر.

كلام جميل ومعلومات مهمة ولكن آخر المقال ابدى الكاتب تعاطفه مع النصيرية الا يعلم بأن ملة الكفر واحدة ةان النصيرية بالاسد او بدونه تكره وتعادي المسلمين

حزب سوريا للجميع هو الحل الطبيعي لسوريا كلها

قد يقع الظلم من اي طائفة او ملة او مذهب فالعدو ليس الاشخاص انما الظلم وقد ارسل الرسول صلي الله عليه وسلم صحابته الي الحبشة ملكها النصراني وقال ان هناك ملك لا يظلم عنده احد وقد ظلم الرسول قومه وظلم ذوي القربي اشد مظاظة

اذا كان بشار معه ايران وحزب الشيطان وروسيا و الصين فاعلموا ان الله معنا

ان ما قرأناه ليس من كتب السماء ومن كتبه من البشر يخطيئ ويصيب .لقد اجتهد الكاتب ولخص ماقرأه واستطاع ان يجمعه من معلومات عن هذا الامر ولكن أقول ان نقطة الضعف في هذا الموضوع هو انه جمع مابين الدين (رأي الشرع) والتاريخ والسياسه والعروبه والمواطنه فالدين الاسلامي رأيه واضح بالنسبه لغير أهل السنه .اما التاريخ ليس له علاقه بدين او لغه اوأصل فهو يروي كما جرى اما العروبه فهي كالحسب والنسب لاترضى الغش ولا التبنّي وهي المظلومه دائما بانتساب الكثيرين لها وهي بريئة منهم اما المواطنه فهي الملاذ للذي لم يستطع ان ينسب نفسه للعروبه اوللأرض ولايمكن لبشراو لكتاب من صنع البشر ان ينصف ويرضي الجميع الا كتاب واحد وهو ليس من قول البشر..الا هو القرآن الكريم فمن لم يرضى بكتاب الله فهو متبدل ومتلون حيث ما دعت حاجته ومصالحه ومطامعه الشخصيه فإن كانت بالدين تجده من اهل الدين وان كانت بالوطنيه تجده مزاودا وفارسا مقداما يصارع في سبيل الوصول الى غايته وان وان وان الخ... وقد عشنا كل هذه الامور والتبدلات والمتغيرات في هذا الحقب من الزمن ونسأل الله عز وجل ان تكون هذه المحنه هي سبب رجوعنا الى الله والحكم بحكمه والعمل بسنة رسوله بما يحقق العدل بين السلمين وغيرهم سواء فمن يستحق العقاب فلا بد منه (ولكم في القصاص حياة ياأولي الألباب)ولابد من انصاف المظلوم ورد مظلمته كائن ما كان مسلم او نصراني اوغيره لأن سيد البشر قال (والله لو ان فاطمه سرقت لقطعت يدها)فالعدل يرضي كل الأديان والمذاهب والملل ...اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم

لعنة الله ع ال الاسد

احسن الكاتب في مخاطبة الضمير العلوي في مقالته عن عائلة المجرم الاسد وطالب العلويين في الانضمام للثورة المباركة في سوريا العروبه والاسلام ان منهم ربما من يستجيب للضمير ولكن لو لم يستجيبوا لصوت الضمير ف بإذن الله الثورة سوف تنتصر والاحرار السوريين ليسوا بحاجة العلويين وبوادر النصر السوري تلوح في الافق نسأل الله ان يرحم شهدائهم ويجبر كسر مصابهم

اللهم اخسف به الارض هو ومن يؤيده على قتل وظلم المسلمين الابرياء اللهم افرغ على السوريين الصبر على مصابهم الجلل واجعل الجنة مثوا لهم ولنل وفشار وجنوده جهنم في الدنيا قبل الاخرة امين اختكم في الله

لعنك الله يابشار

الله ينصر الأسلام والمسلمين

الله ينصر الأسلام والمسلمين

اللهم أرنا يوم أسودا في عائلة الأسد لإنه فرعون هذا العصر

اللهم أنصر الحق وأهزم الباطل

ثبت بالدليل أن عددا من حكام العرب والمسلمين يهود ، منهم بيت الأسد : العجب كل العجب من بعض المعلقين على هذا الموضوع الذين لم يعجبهم رأي الأخ سعد العثمان ، كاتب هذا المقال .!! والحقيقة ، نحن شعب لا يستحق الحياة ، لأنه ما زال فينا من لا يزال يعجبه أسلوب النعامة في الاختباء من الصياد ، فهي تدس رأسها في الرمال ، ثم لا ترى الصياد ، ثم تحكم بأن الصياد غير موجود .. فيمكنه غباؤها من صيدها بأقل التكاليف ومن غير عناء .. ليس آل الأسد هم الحكام الوحيدين من أصول يهودية ، فهنالك أيضا أحمدي نجاد والقذافي ومبارك .. وهنالك قبل ذلك وبعده الخميني والسيستاني والخامنئي.. والقائمة تطول .. ولكن بعض مثقفينا لا يعجبهم الأخذ بهذا المنحى من التفكير ، ويعتبرون الخوض في هكذا موضوعات نوعا من العبثية . والذي أراه مع الأسف أننا نحن المسلمين مخترقون ، ومن السهل جدا اختراقنا لأننا مغفلون . وأنا أسأل كل الإخوة الذين قللوا من أهمية هذا المقال وأمثاله من المقالات التي تتحدث عن فكرة المؤامرة وأقول : ما المانع أن يكون هذا الكلام صحيحا ، ويكون بيت الوحش من أصل يهودي ، ألم يقدم جدهم سليمان من إيران منذ مائة وعشرين سنة .؟؟ وإيران فيها يهود ، وسيظل فيها يهود إلى نزول المهدي وظهور الدجال ، وسيأتي منهم ستون ألفا عليهم الطيالس يقاتلون مع الدجال .؟.. ومرة أخرى أتساءل : ما المانع أن يكون أحمدي نجاد أيضا يهوديا مدسوسا على المسلمين .؟ فقد كتب معارض إيراني اسمه مهدي الخزعلي موضوعا يثبت فيه أن أحمدي نجاد يهودي، وأن اسمه الحقيقي سبورجيان ، وهو من مقاطعة أرادان في إيران ، وهي مقاطعة كل سكانها يهود .!؟؟ ومرة ثالثة أتساءل وأقول : ما المانع أن يكون القذافي من أم يهودية ، وقد ثبت أن حاول تصفية كل من صرح بمعرفته لهذا السر ، حتى إنه قتل خالته اليهودية ، التي أرسلت إليه عن طريق موظف في السفارة الليبية في إيطاليا ، تطلب منه مساعدة مالية ، فما كان من القذافي إلا أن قتل موظف السفارة ، كما قتل خالته اليهودية ، لإخفاء كل دلالة على أصله اليهودي .!?? ثم ما يدرينا أن مبارك أيضا يهودي ، فالخدمات التي قدمها لليهود ، لا يمكن أن تصدر من حاكم مسلم .. وآخرها المجلس العسكري ، الذي أشار به على مبارك مستشاره الخاص الجنرال اليهودي جلعاد ، لتُحكَمَ مصرُ بالعسكر الموالين لليهود لعقود أخرى ، على غرار ما كان في تركيا ...حتى أطاح بهم الإسلاميون هناك بعد ستين عاما من حكم العسكر الموالي لليهود ... هذه الأسرار يا سادة ، هي من الحقائق التي لا سبيل إلى إنكارها اليوم في عصر الإنترنيت .!! والسؤال الذي يفرض نفسه هنا : لماذا يستغرب بعض القراء من وجود حكامٍ للعرب والمسلمين من أصل يهودي .؟ ألم يثبت أن أتاتورك يهودي تظاهَرَ بالإسلام ، حتى تمكن من حكم أكبر دولة إسلامية وهي تركيا ؟ ثم ألم يكن عبد الله بن سبأ يهودياً متظاهرا بالإسلام ، وقد مكنه ذلك من إحداث أكبر خرق في صفوف المسلمين ، بمقتل عثمان ، وخلق فتنة بين علي ومعاوية ، ثم بغرس الفكر الشيعي في عقول أبناء الأمة الواحدة .!؟ كل ذلك قد كان ، ونحن مخترقون من أزمان ، ولا يشكك في ذلك إلا أحد اثنين ، إما جاهل بالتاريخ ، أو شخصٌ لا يريد أن يقر بذلك لغاية في نفسه .. وشكرا .

حسبي الله ونعم الوكيل

اريد ان ارد على بعض الاخوه ، مهما كانت طائفة العلويه فانها جزء من الشعب السوري ، ويجب على الثوره ان تحافظ على النسيج السوري وان لا تحذوا حذو النظام بالرد عليه ، ولكن يبقى هذا الدور منوط بابناء الطائفه نفسها وتقف ضد هذا المجرم ليس لانه منها فقط ولكن كونها جزء من المجتمع السوري وعليهم ما عليه ، تمنياتي للثوره بالنصر المؤزر والله ولي التوفيق

اللهم انصر اخواننافي سوريا وعليك بالطاغيه

حسبيا الله ونعم الوكيل

ربنا يطهر هذا البلد الغالي علي قلوبنا من ذاك الطاغيه العفن

للعلم فقط أكثر من نصف الجيش السوري الذي ينكل بالأبرياء هم من الطائفة السنية ولكن هذا لا يعني أن السنة عبيد لآل الأسد، وقياساً عليه لا يجب تحميل الطائفة العلوية وزر جرائم قسم منهم مهما ارتفعت نسبة هؤلاء المجرمين

ليس نصيري ؟ ليس علوي ؟ ليش هدول يعني النصيرية والعلوية انبياء واصحاب دين

الرجاء من صاحب المقالة إيراد المصادر التي استقى منها المقال مشكورا على الجهد الذي بذله في تنوير الناس

شكرا على الجهد المبذول في ايصال هذه المعلومات وتنوير الناس وارجو تبيان المصادر التي أخذت منها .

ايها الشعب السوري العظيم الله ابتلاك بهذة الشرذمة الباغية هي ايرانية الجذور اسرائيلية الصنع اصبر كما صبر العراق علئ هذه الحثالات والله معنا

ثبت بالدليل أن عددا من حكام العرب والمسلمين يهود ، منهم بيت الأسد : العجب كل العجب من بعض المعلقين على هذا الموضوع الذين لم يعجبهم رأي الأخ سعد العثمان ، كاتب هذا المقال .!! والحقيقة ، نحن شعب لا يستحق الحياة ، لأنه ما زال فينا من لا يزال يعجبه أسلوب النعامة في الاختباء من الصياد ، فهي تدس رأسها في الرمال ، ثم لا ترى الصياد ، ثم تحكم بأن الصياد غير موجود .. فيمكنه غباؤها من صيدها بأقل التكاليف ومن غير عناء .. ليس آل الأسد هم الحكام الوحيدين من أصول يهودية ، فهنالك أيضا أحمدي نجاد والقذافي ومبارك .. وهنالك قبل ذلك وبعده الخميني والسيستاني والخامنئي.. والقائمة تطول .. ولكن بعض مثقفينا لا يعجبهم الأخذ بهذا المنحى من التفكير ، ويعتبرون الخوض في هكذا موضوعات نوعا من العبثية . والذي أراه مع الأسف أننا نحن المسلمين مخترقون ، ومن السهل جدا اختراقنا لأننا مغفلون . وأنا أسأل كل الإخوة الذين قللوا من أهمية هذا المقال وأمثاله من المقالات التي تتحدث عن فكرة المؤامرة وأقول : ما المانع أن يكون هذا الكلام صحيحا ، ويكون بيت الوحش من أصل يهودي ، ألم يقدم جدهم سليمان من إيران منذ مائة وعشرين سنة .؟؟ وإيران فيها يهود ، وسيظل فيها يهود إلى نزول المهدي وظهور الدجال ، وسيأتي منهم ستون ألفا عليهم الطيالس يقاتلون مع الدجال .؟.. ومرة أخرى أتساءل : ما المانع أن يكون أحمدي نجاد أيضا يهوديا مدسوسا على المسلمين .؟ فقد كتب معارض إيراني اسمه مهدي الخزعلي موضوعا يثبت فيه أن أحمدي نجاد يهودي، وأن اسمه الحقيقي سبورجيان ، وهو من مقاطعة أرادان في إيران ، وهي مقاطعة كل سكانها يهود .!؟؟ ومرة ثالثة أتساءل وأقول : ما المانع أن يكون القذافي من أم يهودية ، وقد ثبت أن حاول تصفية كل من صرح بمعرفته لهذا السر ، حتى إنه قتل خالته اليهودية ، التي أرسلت إليه عن طريق موظف في السفارة الليبية في إيطاليا ، تطلب منه مساعدة مالية ، فما كان من القذافي إلا أن قتل موظف السفارة ، كما قتل خالته اليهودية ، لإخفاء كل دلالة على أصله اليهودي .!?? ثم ما يدرينا أن مبارك أيضا يهودي ، فالخدمات التي قدمها لليهود ، لا يمكن أن تصدر من حاكم مسلم .. وآخرها المجلس العسكري ، الذي أشار به على مبارك مستشاره الخاص الجنرال اليهودي جلعاد ، لتُحكَمَ مصرُ بالعسكر الموالين لليهود لعقود أخرى ، على غرار ما كان في تركيا ...حتى أطاح بهم الإسلاميون هناك بعد ستين عاما من حكم العسكر الموالي لليهود ... هذه الأسرار يا سادة ، هي من الحقائق التي لا سبيل إلى إنكارها اليوم في عصر الإنترنيت .!! والسؤال الذي يفرض نفسه هنا : لماذا يستغرب بعض القراء من وجود حكامٍ للعرب والمسلمين من أصل يهودي .؟ ألم يثبت أن أتاتورك يهودي تظاهَرَ بالإسلام ، حتى تمكن من حكم أكبر دولة إسلامية وهي تركيا ؟ ثم ألم يكن عبد الله بن سبأ يهودياً متظاهرا بالإسلام ، وقد مكنه ذلك من إحداث أكبر خرق في صفوف المسلمين ، بمقتل عثمان ، وخلق فتنة بين علي ومعاوية ، ثم بغرس الفكر الشيعي في عقول أبناء الأمة الواحدة .!؟ كل ذلك قد كان ، ونحن مخترقون من أزمان ، ولا يشكك في ذلك إلا أحد اثنين ، إما جاهل بالتاريخ ، أو شخصٌ لا يريد أن يقر بذلك لغاية في نفسه .. وشكرا

لااااا تعليييييق

صبرا ابهالسوريون المجاهدون. باذنه تعالى لم بتيق الكثير للنصر المؤزر على طاغوت الشام بشار الخنزير عملاؤ بني مجوس الايرانيه الكافره... فباذنه تعالى سيتمكن احفاد معاويه ويزيد وابا سفيان رضوان الله عليهم من سحق رؤوسكم ايهاا المجوس الزناديق وسيسحقونكم ويرمون رؤوسكم النتنه في مكبات النفاياات ... ستعوود سوريه امويه وسيحكمها المجاهدين الشرفااء من بني اميه كما كانت باذن الله ... الله اكبر الله اكبر الله اكبر والنصر للمسلمين ... الله اكبر كلناا فداء للدعوه

مهما قيل عن هاذا الرجل من مدح وذم فأنه طاغية ومجرم وسفاح وهو فأرة بوجه اسرائيل ويحتفظ بحق الرد كلما اعتدت على سوريا ولكنه اسد على شعب سوريا لانه طالب بالحرية والكرامة وبحقه ان يعيش مثل باقي الشعوب التي عندها خيرات ونعم أقل ما يوجد في سوريا ولكنه هو وعصابته سارقون لخيرات هذا البلد فأسأل الله ان يريحنا منه هو وعصابته باسرع وقت لانه ان بقي في الحكم فهاذا يعني قتل ودمار وتهجير ودموع أكثر فنسال الله السلامة والنصر القريب فهو القادر والقاهر فنعم المولى ونعم النصير

بشار مش انسان على الجرائم الوحشية لم يرحم الرضع والاطفال والشيوخ والنساء حسبى ونعم الوكيل فية هو وجيشة زى الوحوش لم يعرفوا الرحمة ولازم المسلمين السنة تاخذ حذرها من خطر الشيعة

بسم اللهالرحمن الرحيم صبر الياسرفان مثوكم الجنة
1 + 16 =

لقد مرّت بالرّسول صلى الله عليه وسلم، عبر مسيرته في الدَّعوة إلى الله عزّ وجلّ، ابتلاءات عظيمة، لكنّي أرى أنّ أعظمها وأشدّها هو ذلك الابتلاء الّذي مسّ عرضه الشّريف، فيما يُسمّى بحادث الإفك، الّذي اهتزّ له بيت النّبوّة، فاهتزّت له المدينةُ كلّها، وفي هذا الحادث، يقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِ