أنت هنا

02/21/1433 - 12:18
المسلم/موقع وطن/العربية نت

 أكد موقع سوري معارض أن نظام بشار الأسد بالتعاون مع الحرس الثوري الايراني وحزب الله يسعون وراء نشر المخدرات في دول الخليج.

 

وقال موقع (كلنا شركاء) المعارض السوري: ان ضابطا كبيرأ في القصر الجمهوري وهو العميد  حسام سكر ( ترفع لعميد في نشرة 1-1-2012 ) .. هو المسؤول عن تنسيق كل هذه الخطوات وأنه قام بالاجتماع برؤوس العصابات في سوريا وأغلبهم مطلوبين بتهم جنائية كبيرة.

 

وأضاف: إن الضابط طلب منهم بأومر مباشرة من رأس النظام ان يغرقوا سوق الخليج بالمخدرات وان الدولة السورية ستسهل لهم كل ما يلزم على البوابات الحدودية وطرق التمويه للشاحنات.

 

وتابع : كل ملفاتكم الامنية الجنائية ستذهب وستسامحكم الدولة مقابل ان تخدمونا في هذا العمل الوطني.

 

كما صرح لهم بان وارد هذه المخدرات ستكون بينهم وبين الدولة 40 %  للنظام و60 %  للتجار.

 

من جهة أخرى,أكد مصدر بالحرس الثوري الإيراني أن إيران تعتبر ما يجري في سورية شأناً داخلياً لكنها ملتزمة في الوقت نفسه باتفاقية دفاعية معها وأنها لن تترك سورية لوحدها في حال تعرضها لاعتداء خارجي.

 

وأضاف: "نحن نرى حتى الساعة أن الوضع في سورية جيد"، مشيرا إلى اتصالات سورية إيرانية لتقييم الأوضاع هناك, على حد تعبيره.

 

وقال :"على الأقل فإن إخواننا في سورية يقولون إن الأمور جيدة وهم يتوقعون الحسم في غضون شهرين", على حد وصفه.

 

وتابع المصدر: "كل التقارير تؤكد أن الأوضاع في سورية مستقرة، ولا داعي للقلق، لكن ما نخشاه فقط هو حصول انشقاق في الجيش وهذا لم يحصل حتى الآن".

إضافة تعليق

3 + 0 =