أنت هنا

10/06/1432 - 15:36
المسلم/صحف/وكالات

ذكرت مصادر صحفية أن موكب أمير قطر الشيخ حمد بن خليفه آل ثاني، تعرض إلى حادث وهو في طريقه إلى القصر الأميري في أعقاب المقابلة التي جمعت الأمير مع السفير الروسي في مخيم أميرة في أطراف الدوحة.

 

وقالت صحيفة "الفجر" المصرية، أنه ولدى تحرك الموكب حدث اصطدام قوي، يبدو أنه كان مقصودا من طرف سيارة يقودها "انتحاري" وسمع على إثر ذلك دوي رصاص كثيف في الموقع.

 

وأضافت الصحيفة: "وقد صرح أحد المقربين لمكتب الشيخ خليفة آل ثاني الأمير السابق لقطر ، بأن الحادث نتج عنه إصابة أمير قطر في فخذه ولا يعلم مدى تلك الإصابة".

 

وكان  أمير قطر قد اكد في وقت سابق، أن حركة الاحتجاج ضد نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، لن تتراجع، وذلك في حديث بثته قناة الجزيرة.

 

وقال أمير قطر "القتل شبه يومي فهذا واضح، إن الشعب السوري لن يتراجع عن مطالبه".

 

وأضاف أن "السؤال المطروح الآن، هو كيفية الخروج من هذا الانسداد الداخلي في سورية".

 

وكان أمير قطر رأى في نهاية أغسطس الماضي، أن الحل الأمني في سورية "فشل"، داعياً القيادة السورية إلى "استنتاج ضرورة التغيير" بما يتلاءم مع "تطلعات الشعب السوري".

 

وتأتي تصريحاته فيما أعلن أمين عام الجامعة العربية، نبيل العربي، أنه سيزور دمشق "غالباً هذا الأسبوع"، بعد ان تلقى موافقة سورية على الطلب، الذي تقدم به بناءً على تكليف من وزراء الخارجية العرب.

 

وتوترت العلاقات بين الدوحة ودمشق منذ بدء الاحتجاجات في سورية، بسبب تغطية قناة الجزيرة للأحداث هناك، التي أثارت غضب المسؤولين السوريين بينما جرت محاولة الاعتداء على السفارة القطرية بدمشق.

 

وقررت قطر تعليق عمل بعثتها الدبلوماسية في العاصمة السورية منذ ذلك الوقت.

 

ولم يعد السفير القطري إلى دمشق رغم إعلان قطر أنها تسلمت رسالة اعتذار عما حدث لسفارتها هناك.

إضافة تعليق

10 + 5 =