1 رمضان 1433

السؤال

لي ابنة عمرها عشرة سنوات هل الصيام واجب عليها؟

أجاب عنها:
د.عبدالكريم الخضير

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه وبعد:
فالوجوب خاص بالمكلفين، وتكليف البنت أبرز ما يكون بالحيض؛ لأنه في الغالب يسبق السن الذي هو تمام خمسة عشرة سنة، ويسبق أيضاً إنبات الشعر الخشن حول القبل، ويسبق الإنزال.
فإذا حصل منها علامة من علامات البلوغ إما أن ينزل عليها الحيض، أو تنزل الماء المعروف عند الرجال والنساء، أو ينبت حول القبل الشعر الخشن، أو تكمل خمس عشرة سنة، هذه هي الأمور التي هي علامات للتكليف بالنسبة للنساء، وحينئذ يكون حكمها حكم النساء، ولو كانت بنت عشر سنين أو تسع سنين إذا حصل شيء من ذلك فيجب عليها أن تصوم، وهي حينئذ مكلفة ومطالبة بجميع الأوامر، كما أنه مطلوب منها أن تجتنب جميع ما حرم الله عليها.
أما قبل ذلك فَيُطْلَب منها فعل ذلك، فبنت سبع سنوات فما فوق تؤمر بالصلاة، وتؤمر بالصيام، وتؤمر بأفعال الخير من باب التمرين، وإذا بلغت عشر سنوات تُضْرَب على الصلاة، لكن هل تضرب على الصوم كما تضرب على الصلاة؟ ليس في النصوص ما يدل على ذلك لكن يؤكَّد في حقها ذلك.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

إبراهيم الأزرق
د. عبدالرحمن بن عبد العزيز العقل
عبد الله بن صالح الفوزان