من الموقع

من عوامل ضعف المسلمين اليوم الفرقة التي يعانون منها، فالمجتمع المسلم تجزأ إلى جماعات وأحزاب وطوائف وفرق، وكل يرى من ضروريات بقائه عداء الآخرين، والتقليل من شأنهم وجهودهم إلا من رحم الله، وقد كثر النهي في القرآن والسنة عن التفرق قال الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إ

سورتا العنكبوت والروم من تراويح عام 1430 هـ
28 ربيع الأول 1431
الشيخ محمد بن فهد الرشيد