أنت هنا

16 ذو الحجه 1439
المسلم/ وكالات

أغلقت وزارة الدفاع الإيرانية أكثر من 130 شركة تابعة لها، تعمل في مجالات النقل والطاقة والبناء، وفق ما أعلن وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي.

 

وقال حاتمي في تصريحات صحفية، الاثنين، إن هذه الخطوة “تهدف لخفض فاعلية القوات المسلحة في الاقتصاد الإيراني”، مشيرًا إلى أن “الحكومات السابقة، خصخصت العديد من الشركات المملوكة للقوات المسلحة”.

 

وأكد الوزير الإيراني “استعداد القوات المسلحة نقل 72% من مشاريع الشركات التابعة لها إلى القطاع الخاص”.

 

وكان حاتمي أعلن في يناير/ كانون الثاني الماضي، إصدار المرشد الإيراني علي خامنئي، تعليمات بانسحاب الشركات التابعة للقوات المسلحة من الأنشطة الاقتصادية للبلاد.

إضافة تعليق

17 + 2 =