أنت هنا

16 ذو الحجه 1439
المسلم/ وكالات

طالبت الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، بمحاكمة جنرالات من الجيش الميانماري في المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية ضد مسلمي أراكان.

 

المطالبة جاءت من بعثة تقصي حقائق من 3 محققين، تعمل بتفويض من مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة.

 

وقالت البعثة إنه ينبغي محاكمة كبار قادة الجيش في ميانمار على جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبت بحق مسلمي الروهينغيا.

 

كما طالبت بالتحقيق في الجرائم ضد الإنسانية، وجرائم الحرب بولايتي "كاشين" (شمال) و"شان" (شرق) في ميانمار.

 

وقالت البعثة إن رئيس هيئة الأركان في ميانمار "مين أونغ هلينغ"، وعددا كبيرا من الجنرالات الكبار ارتكبوا إبادة جماعية ضد مسلمي أراكان.

إضافة تعليق

4 + 2 =