أنت هنا

15 ذو الحجه 1439
المسلم ــ متابعات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو "صادمة" للأنهار في مناطق داخل وجوار محافظة البصرة العراقية، ومنها مدينة أبو الخصيب، التي تحول النهر فيها إلى اللون الأحمر، بسبب التشبع بالمواد الملوثة.

 

وانتشر وسم "البصرة تستغيث" و"البصرة تحتضر" على موقع تويتر، وسط غضب عارم من سكان المدينة وسكان العراق بشكل عام على تردي الأوضاع.
كما انتشرت صور لمياه الأنهار في البصرة، ومياه الاستخدام اليومي، وهي ملوثة بشكل واضح، ظاهرة بلون يقارب البني.

 

كما أظهرت صور ومقاطع فيديو انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي اكتظاظ المستشفيات بالمواطنين المصابين بالتسمم، في وقت تعاني فيه تلك المستشفيات من نقص في الخدمات.

 

وتسببت المياه الملوثة، التي تعاني منها المدينة ومحافظة البصرة بأسرها، بتسمم المئات من السكان الذين اكتظت بهم المستشفيات خلال الأيام الماضية.

 

وأكدت مفوضية حقوق الإنسان في البصرة أن الأوضاع في المحافظة "خطيرة"، بسبب ارتفاع نسبة الملوحة وزيادة التلوث، فيما أشارت إلى أن الحكومة لم تسجل أي فعل يوازي حجم الكارثة.             

 

وقالت المفوضية في بيان: "نظرا للأوضاع الخطيرة والدقيقة التي تمر بها محافظة البصرة هذه الأيام من ارتفاع اللسان الملحي، وزيادة التلوث، الذي أدى إلى إصابات لآلاف المواطنين، فأنه لم يتم تسجيل أي فعل حكومي يوازي حجم الكارثة".               

 

ودعت المفوضية الحكومة المركزية ممثلة برئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، إلى "الانتقال مع وزراء الصحة والبيئة والموارد المائية للبصرة للوقوف على هذه الكارثة والاطمئنان على أهلها الذين يعدون الثروة الأعظم والذين يفتك بهم التلوث ونقص الادوية"، مطالبة رئاسة الوزراء بـ"إعلان البصرة مدينة منكوبة بكل المقاييس الإنسانية".

 

إضافة تعليق

13 + 4 =