أنت هنا

15 ذو الحجه 1439
المسلم ــ متابعات

أعلن اليوم الأحد عن تحطم طائرة عسكرية إيرانية في إقليم الأحواز المحتل جنوب غربي ايران، ما أدى لمصرع قائدها.

 

وذكرت وكالة أنباء إرنا أن الطائرة من طراز "اف- 5"، وسقطت خلال قيامها بمهمة تدريب ظهر اليوم في مدينة دزفول الأحوازية.

 

وأضافت نقلًا عن مصدر مطلع أن الطائرة تعرضت لخلل فني عند محاولتها الهبوط.

 

وأوضح المصدر أن طيار الطائرة العقيد "منوشهر فتاحي" لقي حتفه اثر الحادث فيما أصيب آخر كان على متن الطائرة، ونقل إلى مستشفى المدينة.

 

وهذا النوع من الطائرات "اف- 5" هو الذي زعمت ايران مؤخرا أنها صنعتها محليا وأطلقت عليه مسمى "كوثر" وتم اكتشاف أن الموضوع مجرد فبركة إعلامية، حيث تبين لاحقاً أنها نسخة معدلة من المقاتلة إف 5 التي أنتجتها الولايات المتحدة في الستينيات.

 

وكان فريق التواصل الإلكتروني، في وزارة الخارجية الأميركية، فنّد على حسابه في تويتر "كذب" إيران بشأن المقاتلة الجديدة التي قالت إنها أنتجتها مؤخراً.

 

وقال الحساب الذي يحمل اسم "فريق التواصل DOS" إنه "كشف النظام الإيراني عن طائرة مقاتلة جديدة قال إنها متطورة وإنها صناعة محلية".

 

وأضاف في تغريدة أرفقها بمقطع فيديو: "يبدو أن مسؤولي النظام ليسوا على دراية كافية بمدى تطور صناعة الطيران. فطائرتهم تشبه إلى حد كبير مقاتلة أنتجتها الولايات المتحدة قبل عقود، ولدى إيران أسطول قديم منها. لكن الخداع هي وسيلتهم المفضلة".

 

إضافة تعليق

1 + 1 =