أنت هنا

4 ذو الحجه 1439
المسلم ــ متابعات

قضت محكمة موريتانية بالسجن ستة أشهر علی السيناتور السابق المعارض "محمد ولد غدة" لإدانته بالافتراء، وذلك بعد اتهامه بالمشاركة في نشر معلومات تخالف الرواية الرسمية بشأن حادث تعرض الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لطلق ناري.

 

وكان محمد ولد غدة من مناهضي التعديلات الدستورية واعتقل من منزله منذ نحو عام، ومن داخل السجن قرر الترشح للانتخابات باسم حزب معارض، لكن اللجنة المستقلة للانتخابات قالت إن ملفه غير مكتمل، بينما قالت المعارضة إنه استوفى كل الشروط.

 

وتعليقا على اعتقال محمد ولد غدة قال محمد ولد مولود الرئيس الدوري لمنتدى الديمقراطية المعارض "هذا المنحى خطير جدا وتطور أخيرا منذ عملية الاستفتاء. تطور إلى استخدام القمع وإلى استخدام العنف السياسي، لأن ما يعانيه الآن عضو مجلس الشيوخ محمد ولد غدة هو في الحقيقة تصفية حسابات شنيعة".

 

في غضون ذلك لا يزال جهاز أمن الدولة بالعاصمة نواكشوط يحتجز أستاذ الإعلام المرشح للانتخابات البرلمانية محمد ولد الشيخ على رأس اللائحة الوطنية عن حركة "نستطيع"، وهي حركة شبابية معارضة.

إضافة تعليق

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
19 + 0 =