أنت هنا

6 شوال 1439
المسلم/ وكالات

دعا عالمان سُنيان في إيران السلطات إلى التحقيق في اغتصاب 41 فتاة في محافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرقي)، ذات الغالبية السُنية، خلال شهر رمضان الماضي، جراء انعدام الأمن.

 

وتجمع عشرات المتظاهرين، مؤخراً، أمام مقر الحكومة في مدينة إيرانشهر، مطالبين بإلقاء القبض على الجناة وإعدامهم، وإلا فإنهم سيردون على المجرمين بأسلحتهم الخاصة.

 

ووفق مكتب المدعي العام في سيستان بلوشستان فإن 3 عائلات فقط تقدمت بشكاوى على خلفية تعرض بناتهن لاغتصاب، وأن السلطات اعتقلت شخصا على خلفية تلك الاتهامات.

 

وقال عبد الحميد إسماعيل زهي، أحد أبرز علماء السُنة في إيران، إن المشكلة في إيرانشهر هي انعدام الأمن.

 

وأضاف أن المدينة تعاني من حالة انفلات أمني؛ ما أدى إلى تزايد جرائم القتل والابتزاز والخطف التي تهدد أمن الشعب.

 

بدوره، قال خطيب صلاة الجمعة في مدينة إيرانشهر، محمد طيب، إن 41 فتاة تعرضن للاغتصاب في المدينة خلال شهر رمضان.
ودعا طيب المسؤولين إلى إجراء تحقيق حيال هذه الحوادث ومعاقبة الفاعلين.

إضافة تعليق

4 + 7 =