أنت هنا

29 رمضان 1439
المسلم/ متابعات

تعتبر الجالية العربية والمسلمة المقيمة ببلجيكا شهر رمضان فرصة للالتقاء بغير المسلمين من أجل الحديث عن الصورة الحقيقية للدين الإسلامي.

 

وفي هذا الصدد نظمت مؤسسة الجسر وبالتعاون مع بلدية وارغم إفطارا جماعيا لجذب عدد كبير من غير المسلمين حتى "يتعرفوا على عادات الإفطار في شهر رمضان وعلى تقاليد المسلمين وأخلاقهم من أجل محو الصور النمطية التي التصقت بالجالية المسلمة التي تقيم ببلجيكا بشكل خاص "كما يقول المنظمون.

 

وأكد المنظمون على ضرورة نقل المفاهيم الصحيحة عن الجاليتين العربية والمسلمة المقيمة في الغرب بشكل عام و في بلجيكا بشكل خاص.

 

وأضافوا "إن الهدف من المبادرة هو تحفيز روح التعايش ما بين مختلف مكونات المجتمع في بلجيكا عبر فهم الآخر وعدم نبذه فضلا عن الابتعاد عن الأحكام المسبقة بشأن ثقافة الآخر وعاداته ودينه وكذا تقاليده".
 

إضافة تعليق

3 + 6 =