أنت هنا

فتح مكة المكرمة
22 رمضان 1439
منذر الأسعد

في العشرين من رمضان من في السنة الثامنة للهجرة كان الفتح الأعظم: فتح مكة المكرمة، الذي أعز الله به نبيه ونصر جنده وهزم الأحزاب وحده.
 

وكان من فضائل شهر رمضان اجتثاث الأصنام في أيامه المباركة وتطهير البيت الحرام من رجسها، فعندما دخل رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مكة فاتحاً، كانت الأصنام منصوبة حول الكعبة، فأخذ طرف رمحه، وجعل يطعنها في عيونها ووجوهها فتهوي تحت قدميه وهو يردد: (جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا) ثم أمر بها فكُفئت على وجوهها وأُخرجت من المسجد وأضرمت فيها النار وكان على رأسها "هبل".
 

وأرسل رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عمرو بن العاص رضي الله عنه فهدم سواع.

2 + 0 =