أنت هنا

7 شعبان 1439
المسلم/ وكالات

حذرت الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح إيزومي ناكاميتسو، في افتتاح اللجنة التحضيرية لمؤتمر الدول الأطراف في معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية من تدهور البيئة الجيوسياسية وتقويض بعض أهم الاتفاقات التي تشكل الأطر الأمنية الجماعية.

 

وقالت ناكاميتسو ‘‘إن برامج التحديث التي تقوم بها الدول النووية تؤدي إلى ما يعتبره الكثيرون سباق تسلح نوعي جديد”.

 

وأشارت إلى تراجع المفاوضات التي تشارك فيها القوى الكبرى بشأن الحد من الأسلحة النووية، مما أدى إلى مخاوف حقيقية من العودة إلى وضع لا توجد فيه قيود مؤكدة على الترسانات النووية.

 

ولفتت المسؤولة الأممية إلى بعض التطورات الإيجابية، وعلى رأسها إعلان كوريا الشمالية تعليق تجاربها النووية وإطلاق القذائف الباليستية العابرة للقارات، وتفكيك موقع تجاربها النووية.

إضافة تعليق

7 + 5 =