أنت هنا

30 رجب 1439
المسلم - متابعات

برأت محكمة هندية اليوم الإثنين 10 أشخاص اتهموا بتفجير مسجد تاريخي عام 2007 في مدينة "حيدر آباد" جنوبي البلاد.

 

وقالت المحكمة : إن وكالة التحقيقات الفيدرالية، وهي وكالة التحقيقات الوطنية (NIA)، "لم تثبت التهم الموجهة إلى المتهمين"، بحسب مراسل الأناضول.

 

وكان التفجير الذي وقع أثناء صلاة الجمعة بـ"مسجد مكة" في المدينة الهندية، قد أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 58 آخرين.

 

وتردد حينها أن مجموعة من المتطرفين الهندوس نفذوا التفجير و تم استجواب 226 شاهدًا من قبل وكالة الاستخبارات الوطنية، واتهم في النهاية 10 أشخاص، بحسب تقارير محلية.

 

والمتهمون جميعهم أعضاء بجماعة "أبهيناف بهارات" الهندوسية المتطرفة، التي يُقال : إن صلات وثيقة تربطها مع "راشتريا سواياميسفاك سانغ"، الجناح الإيديولوجي لحزب "بهاراتيا جاناتا" الحاكم.

 

ومن بين أولئك الذين بُرئت ساحتهم اليوم "سوامي أيسيماناند" الذي اتهم أيضًا في تفجيرات مدينة ماليغاون الهندية (غرب) عام 2006، وتفجير قطار سامجهوتا إكسبريس عام 2007 الذي أسفر عن مقتل نحو 70 شخصًا أغلبهم باكستانيون.

 

إضافة تعليق

7 + 11 =