أنت هنا

27 ربيع الثاني 1439
المسلم/ وكالات

شهدت العاصمة الألمانية برلين، أمس السبت، مظاهرة مؤيدة لمسلمي القرم.

 

وجرت المظاهرة أمام السفارة الروسية في برلين، ونظمها "منتدى الأوروبيين الناطقين بالروسية".

 

و رفع المتظاهرون أعلاما لتتار القرم وأوكرانيا، إلى جانب لافتات كتب عليها عبارات من قبيل "الحرية لتتار القرم والمعتقلين السياسيين"، و"أوقفوا الضغوط على تتار القرم"، و"القرم تابعة لأوكرانيا".

 

وشارك في المظاهرة عالم الاجتماع "إيغور أيدمان" أحد أقرباء السياسي الروسي المعارض "بوريس نيمتسوف" الذي قتل في هجوم مسلح ببلاده عام 2015.

 

وقال أيدمان، إن شعب تتار القرم تعرض لضغوط وحشية وتعرض بعض أفراده للسجن.

 

وأضاف أن الدول الأوروبية ظلوا صامتين تجاه تلك الضغوط.

 

وتابع: "نحن كمنتدى الأوروبيين الناطقين بالروسية، لا يمكننا القبول بذلك. أنا مواطن روسي. أريد لفت أنظار الرأي العام الألماني تجاه ما يحصل هناك. هذا واجبي".

إضافة تعليق

4 + 1 =