أنت هنا

26 ربيع الثاني 1439
المسلم ـ متابعات

في تصعيد للتوتر العسكري، نشرت روسيا، اليوم السبت، فرقة جديدة مزودة بصواريخ أرض جو من طراز "أس 400" في شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي احتلها الجيش الروسي عام 2014.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن مقر الفرقة الجديدة سيكون قرب مدينة سيفاستوبول، وستراقب المجال الجوي فوق الحدود مع أوكرانيا.

وقال فيكتور سيفوستيانوف القائد في القوات الجوية الروسية: إن نظام الدفاع الجوي الجديد مصمم للدفاع عن حدود روسيا لكن يمكن تعديله ليصبح معدا للهجوم في أقل من خمس دقائق.

والخطوة الروسية هي الثانية من نوعها بعد نشر فرقة مسلحة بنظام الدفاع الجوي نفسه في القرم في ربيع عام 2017 قرب بلدة فيودوسيا الساحلية.

وتقول وزارة الدفاع الروسية إن أنظمة الدفاع من طراز "أس 400" يمكنها أن تسقط أهدافا جوية على مدى 400 كيلومتر وصواريخ بالستية على مدى 60 كيلومترا، مضيفة أن تلك الأنظمة دخلت ترسانة الجيش الروسي للمرة الأولى عام 2007.

واحتلت روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014 ؛ مما أدى إلى فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على موسكو وإلى التسبب في وضع متأزم في المنطقة.

وقالت الولايات المتحدة في ديسمبر الماضي إنها تخطط لتزويد أوكرانيا "بقدرات دفاعية متطورة" قال مسؤولون إنها تشمل صواريخ جافلين المضادة للدبابات.
ويشكل مسلمو القرم (التتار) ثالث أكبر أقلية (20%) من سكان القرم بعد الروس والأوكرانيين.

 

إضافة تعليق

3 + 1 =