فضاء الرأي

دـ أحمد موفق زيدان
لا يتناقش عاقلان كما لا يتناطح كبشان في أن الغرب بعمومه مُحجم عن دعم ثورة الشام، بل وأسلمها لكل حثالات الأرض ولعدوه الاستراتيجي الذي لا يزال بعض عقلائه يصفونه بذلك وهو الروس، وعدوه الظاهري الإعلامي وهو إيران، وكل ما قُدم أو سُمح بتقديمه لثورة الشام
نظير الكندوري
على عكس ما رجّحه الكثير من المراقبين والمحللين للشأن التركي والمنطقة، بعدم جدية التصريحات التي ألقاها الرئيس التركي أردوغان، خلال مشاركته في ندوة نُظّمت بمدينة إسطنبول يوم 13 سبتمبر من هذه السنة، وقال فيها “نفكر أن نطلق عملية مماثلة لدرع الفرات في العراق
د. عمر بن عبد الله المقبل
هذه الحسرات تتجدّد اليوم في صورٍ شتى، يقرأها الإنسانُ في نبرات أولئك الذين فرّطوا في الإفادة من علم عالمٍ كان في مدينتهم، أو في جامعتهم.. وتأتي في قالب الندم ـ في آخر العمر ـ على التفريط في سنيّ العمر الأولى وبواكير الشباب، حيث لم يغتنمها في شيءٍ ينفع ويفيد، ويكون رصيداً تَقرُّ به عينُه في الدنيا قبل الآخرة!
د. سلمان العودة
النبوة طمأنينة للقلب، وسكينة للروح؛ ترشد لسلامة الطريق، وحسن العاقبة، ويقين الإيمان، وصحة المعتقد؛ ليعلم الإنسان أنه ليس متوحِّدًا ولا معزولًا ولا مستوحشًا على هذه الأرض، وأنه موصول الحبل بدار الآخرة، مطمئن القلب إلى طريق النجاة فيها إن أراده..
طلعت رميح
يراهن بعض المحللين على الإدارة الأمريكية الجديدة – قبل أن تضع الانتخابات الأمريكية أوزارها - ويرون أنها ستتخذ مواقف أفضل (مختلفة) في سوريا. وإذا كان أمر الصمود والصبر الإستراتيجي للثورة السورية، يرتبط في الأصل، بالاعتماد على الله، وعلى تحقيق مزيد
ياسر الزعاترة
تنهض الانتخابات البرلمانية المغربية كحالة لافتة في الفضاء العربي من حيث التنافس بين أحزاب حقيقية، وبأسماء ولافتات واضحة، كما تنهض نتيجتها أيضا كحالة لافتة أيضا في ظل المطاردة المحمومة لما يسمى الإسلام السياسي في عموم المنطقة.
تولغا تانش
سأحاول أن أنقل لكم دلائل وحيثيات عملية الموصل وتأثيرها على تركيا.
د. عمر بن عبد الله المقبل
لقد كانت كتابةُ بعض المقالات عندي تشبه حالةَ المخاض؛ أجد في تحريرها عُسْراً في صياغة الفكرة، أو في اختيار المدخل المناسب لها، بينما كان بعضُها يجري على طرف القلم، تتسابق أفكارها وكلماتها، وأعاني من اختصارها
سامي بن عبدالمحسن الطريقي
مررت كالمعتاد مغرب هذا اليوم الأحد ٢٤ / ١٢ / ١٤٣٧ هـ بمسجد خالد بن الوليد بحي الروضة في مدينة الرياض ، حيث كان يلقي شيخنا المبارك الدكتور / ناصر العمر - درسه الأسبوعي في كتاب " منار السبيل " بالإضافة إلى دروسه العلمية والتربوية والتدبرية ...
د. سلمان العودة
حين أتعرَّف على طباعي الأصلية كإنسان أولًا، ثم طباعي الخاصة التي ترسم هويتي الذاتية وشخصيتي أكون أقدر على التعامل معها بشكل أفضل، وعلى اتخاذ القرار الصحيح في وقته
علي باكير
بعد اضطرار القوات العسكرية السعودية الدخول في معركة اليمن، وانخراط القوات المسلحة التركية مؤخراً في عملية عسكرية في شمال سوريا، ها هي باكستان اليوم على شفير حرب مع الهند إثر تصاعد التوتر بشكل غير مسبوق مؤخرا بين البلدين.
د. جاسم المطوع
بعد نشر مقال 10 مفاهيم لفهم نفسية الأبناء و10 مفاهيم لفهم نفسية الرجل وردتني رسائل كثيرة عبر حسابات التواصل الاجتماعي بطلب كتابة مقال عن فهم نفسية المرأة، واستجابة لكثرة الطلب كتبت هذا المقال مبينا فيه 10 معلومات مختصرة لفهم نفسية المرأة وكما ذكرت سابقا بأن ما نكتبه ينطبق على أغلب الناس وليس كلهم.
مولاي علي الأمغاري
قال ما لم يقله رئيس دولة قبله، وأثار موضوعا لم تجرؤ دول لها مكانة كبيرة بالمنتظم الدولي حتى على الإشارة إليه، ففي أيلول/سبتمبر 2013 وأمام أعضاء الهيئة العمومية ومجلس الأمن بالأمم المتحدة قال الرئيس التركي أردوغان: “العـالـم أكــبــر من خــمــس دول”.
د. عمر بن عبد الله المقبل
إن الأمم والأفراد ـ مهما اختلفت ثقافاتهم ـ فهم يشتركون في حقيقة واحدة لا يُنازع فيه عاقل، وهي أن أفضل الأزمان ما عاد على صاحبه بالنفع والخير، وكلٌ يفسِّر الخيرَ والنفعَ وِفْق رؤيته
د. سلمان العودة
الانتماء للإنسان لا يتنافى مع انتماءات أخرى لملة أو مذهب أو تيار أو وطن أو قبيلة أو عائلة، الانتماء الإنساني يُرَشِّد الانتماءات الداخلية ويضبطها ويفتح لها ميادين التعارف والتفاهم والحوار
طلعت رميح
نقلت ايران جوهر أزمتها التكوينية ومعضلة نظامها السياسي وحالة جهاز الدولة الإيراني كاملة الى العراق.
إبراهيم قارا غُل
لدينا أسئلةٌ حرجةٌ جدًا، وكافّة الأجوبة مؤلمةٌ من نوعها، وسببُ قلقنا هو ما واجهناه إلى حدّ اليوم. لا أحدَ يتهاون ويلجأ إلى كذبة "تمّ حلُّ المسألة" قبل أن تتمّ المحاسبة الكاملة تجاه ما عانينا منه إلى اليوم وقبل أن تظهرَ الصورة بوضوحٍ تام.
أحمد محمود عجاج
في خضم الصراع التي تشهده منطقة الشرق الاوسط وبالتحديد على خلفية الازمة السورية، وتفتت العراق، وانفراط عقد النظام العربي الذي تأسس بعد الحرب العالمية الثانية، تبرز تركيا وايران كلاعبين اساسيين في خريطة المنطقة. وليس من المبالغة القول ان تلك الدولتين هما اساسيتان
د. سلمان العودة
علينا ألا نتنكّر للنسب الواحد، ولا نتجاهل الفطرة المشتركة، وعلينا ألا نجور على حقوق الأخوّة الإسلامية؛ التي تجمعنا بشركائنا في التوحيد لله، والإيمان برسله وبخاتمهم صلى الله عليه وسلم.
د. طه الدليمي
تنظيم الخلافة أو الدولة ما جاء ليبني دولة، ولا ليطبق شريعة.. على الأقل من ناحية القدرة الفعلية: علماً وفهماً وخبرة وفعلاً، وإمكانية تحقيق الشعار المرفوع على الواقع الموضوع.. فضلاً عن إقامة دولة خلافة، وخلافة راشدة على منهاج النبوة.